The receiver of the first bitcoin transaction was cypherpunk Hal Finney, who created the first reusable proof-of-work system (RPoW) in 2004.[24] Finney downloaded the bitcoin software on its release date, and on 12 January 2009 received ten bitcoins from Nakamoto.[25][26] Other early cypherpunk supporters were creators of bitcoin predecessors: Wei Dai, creator of b-money, and Nick Szabo, creator of bit gold.[21] In 2010, the first known commercial transaction using bitcoin occurred when programmer Laszlo Hanyecz bought two Papa John's pizzas for ₿10,000.[27]
مقارنة بأجزاء أخرى من العالم بدأت الدول العربية في وقت متأخر نسبيا باستخدام بيتكوين حيث أعلن عن قبول هذه العملة لأول مرة في الأردن في بار شاي في العاصمة عمان. وتلى ذلك مطعم بيتزا وصراف آلي في دبي[15] ومن ثم شركة انظمه معلومات في فلسطين[16] كما أصبح سوق السفير من أوئل الاسواق في الكويت و الشرق الأوسط التي تقبل البتكوين في تعاملته [17]. اما بالنسبة للعملة الالكترونية في المشهد الاعلامي العربي فقد بدأت مؤخرا فقرات اخبارية تتحدث عنها ولو بشكل طفيف كما بدأت مواقع متخصصة في اخبار بيتكوين مثل موقع بيتكوين نيوز عربية [18] التابع لمجموعة اعلامية كبيرة،وعلى مستوى الشبكات الاجتماعية يمكن للمستخدمين في الشرق الأوسط وشمال افريقيا التفاعل على موقع askbitcoiner [19] الذي يعتبر أول شبكة اجتماعية للعملة الرقمية في العالم العربي حيث يمكن العثور على الاجوبة للاستفسارات حول العملة الرقمية وتقنية البلوك شاين. وعلى صعيد الشركات اللي توفر خدمات للبيتكون بالوطن العربي فمنهما يلو (بالإنجليزية: Yellow) و بت اويسس (بالإنجليزية: BitOasis) المؤسستان في دبي. بالإضافة إلى بت فلس (بالإنجليزية: BitFils) المؤسسة في الكويت. ويمكن شراء وتداول البيتكوين محليا عن طريق localbitcoins.com .
Ethereum can also be used to build Decentralized Autonomous Organizations (DAO). A DAO is fully autonomous, decentralized organization with no single leader. DAO’s are run by programming code, on a collection of smart contracts written on the Ethereum blockchain. The code is designed to replace the rules and structure of a traditional organization, eliminating the need for people and centralized control. A DAO is owned by everyone who purchases tokens, but instead of each token equating to equity shares & ownership, tokens act as contributions that give people voting rights.
لضمان صحّة عمليات التحويل، يقوم نظام البيتكوين بالاحتفاظ بسجل حسابات تُسجل فيه جميع الإجراءات التي تتم على الشبكة يُطلق عليه اسم سلسلة الكُتل (بالإنجليزية: block chain). تتشارك جميع العُقد المتواجدة على شبكة البيتكوين هذا السجل عبر نظام يعتمد على بروتوكول بِتكُيِن. تحتوي سلسلة الكُتل على جميع الإجراءات التي تمت باستخدام بِتكُيِن، وهو ما يُمكن من معرفة الرصيد الذي يملكه كل عنوان على هذه الشبكة. يُطلق على هذا المفهوم وصف السلسلة للترابط المتواجد ما بين الكُتل، حيث تحتوي كل كُتلة على هاش الكُتلة التي تسبقها ويتواصل الأمر إلى غاية الوصول إلى الكُتلة الأولى التي يُطلق عليها اسم "كتلة التكوين" (بالإنجليزية: genesis block) . تكوين السلسلة بهذه الطريقة يجعل من مهمة تغيير أي كُتلة بعد مرور مُدة مُعينة على إنشائها في غاية الصعوبة، حيث أن تغيير أي كُتلة يتطلب تغيير كل الكُتل التي تليها بسبب الحاجة إلى إعادة حساب هاش كل كُتلة لتحديث قيمة هاش الكُتلة السابقة فيها. هذه الخاصية هي ما يجعل من مُشكل الإنفاق المُتكرر لنفس العُملات في غاية الصعوبة على بِتكُيِن، بل ويُمكن اعتبار سلسلة الكُتل العمود الفقري الذي لا يُمكن لعُملة بِتكُيِن الوقوف من دونه[10].
تتمتع عملة البيتكوين بقدر عالٍ من السرية. مبدئيا الأمر صحيح، حيث أن كل ما تحتاجه لإرسال بعض البيتكوينات لشخص آخر هو عنوانه فقط. لكن بحكم أنه يتم تسجيل كل عملية تحويل في سجل بيتكوين فإنه بالرغم من عدم معرفتك لهوية مالك أي عُنوان إلا أنه بمقدورك أن تعرف كم عدد البيتكوينات التي في حوزته وما هي العناوين التي أرسلت بيتكوينات إليه. إن قام أحدهم بالإعلان صراحة عن امتلاكه لعناوين بيتكوين مُعينة فإنه سيُصبح بإمكانك معرفة ما هي العناوين التي قامت بإرسال بيتكوينات إليه وما هي العناوين التي أرسل إليها بيتكوينات. الكشف عن عنوان البيتكوين الخاص بك ليس مُستبعدا، حيث أنك ستحتاج إلى إعطائه لغيرك في حال ما إذا احتجت أن يرسلوا لك بعض المال إليه. يُنصح باستخدام عناوين مُختلفة لعمليات تحويل مُختلفة للحفاظ على مُستوى مُعين من المجهولية، رغم ذلك هناك الكثيرون ممن لا يقومون بذلك. من الناحية التقنية يبقى تتبع مصدر بعض العمليات المشبوهة على شبكة بيتكوين مُمكنا، حيث يكفي تتبع عمليات التحويل إلى غاية وصولها إلى عنوان معروفة هوية صاحبه، وحينها يكفي القيام بعمليات تحقيق عكسية إلى غاية الوصول إلى صاحب الحساب المشبوه. صحيح بأن كم البيانات المُتعلقة بجميع عمليات التحويل ضخم، إلا أن قوة الحواسيب في تزايد مُستمر وإمكانية تتبع هذه العمليات واردة جدا، بل ويُمكن الجزم بأنه تتبع عمليات سرقة البيتكوينات أسهل بكثير من تتبع سرقة الأموال على هيئتها الورقية.

According to the Library of Congress, an "absolute ban" on trading or using cryptocurrencies applies in eight countries: Algeria, Bolivia, Egypt, Iraq, Morocco, Nepal, Pakistan, and the United Arab Emirates. An "implicit ban" applies in another 15 countries, which include Bahrain, Bangladesh, China, Colombia, the Dominican Republic, Indonesia, Iran, Kuwait, Lesotho, Lithuania, Macau, Oman, Qatar, Saudi Arabia and Taiwan.[169] 

Ethereum is the pioneer for blockchain based smart contracts. When running on the blockchain a smart contract becomes like a self-operating computer program that automatically executes when specific conditions are met. On the blockchain, smart contracts allow for code to be run exactly as programmed without any possibility of downtime, censorship, fraud or third-party interference. It can facilitate the exchange of money, content, property, shares, or anything of value. The Ethereum network went live on July 30th, 2015 with 72 million Ethereum premined.
الجدير بالذكر بأن بعض المواقع كانت تنشر سابقا تقديرا لمقدار الخسارة/ الربح الذي يُسجله المنقبون لكن يبدو بأنهم توقفوا عن القيام بذلك لأسباب نجهلها. قد يعتقد البعض بأنه لم يكن بالإمكان إعطاء تقدير دقيق لمقدار الخسارة أو الربح الذي يُسجله المنقبون، ولذلك تم التخلص من ذلك. إلا أنه من المُمكن جدا أنه تم التخلص من ذلك لكيلا يتم تنفير المُنقبين من عمليات التنقيب.
Bitcoin prices were negatively affected by several hacks or thefts from cryptocurrency exchanges, including thefts from Coincheck in January 2018, Coinrail and Bithumb in June, and Bancor in July. For the first six months of 2018, $761 million worth of cryptocurrencies was reported stolen from exchanges.[64] Bitcoin's price was affected even though other cryptocurrencies were stolen at Coinrail and Bancor as investors worried about the security of cryptocurrency exchanges.[65][66][67]
The domain name "bitcoin.org" was registered on 18 August 2008.[17] On 31 October 2008, a link to a paper authored by Satoshi Nakamoto titled Bitcoin: A Peer-to-Peer Electronic Cash System[4] was posted to a cryptography mailing list.[18] Nakamoto implemented the bitcoin software as open-source code and released it in January 2009.[19][20][11] Nakamoto's identity remains unknown.[10]
Bitcoin is a digital currency, sometimes referred to as a cryptocurrency, best known as the world's first truly decentralized digital currency. Bitcoin is traded on a peer-to-peer basis with a distributed ledger called the Blockchain, and the Bitcoin exchange rate to the US Dollar and other major currencies is determined by supply and demand as with other global exchange rates. The traded value of Bitcoin has proven volatile through various booms and busts in demand. Ultimately, however, many see Bitcoin as a store of value against government-backed fiat currencies.
×