Ethereum-based customized software and networks, independent from the public Ethereum chain, are being tested by enterprise software companies.[48] Interested parties include Microsoft, IBM, JPMorgan Chase,[33][49] Deloitte,[50] R3,[51] Innovate UK (cross-border payments prototype).[52] Barclays, UBS and Credit Suisse are experimenting with Ethereum blockchain to automate Markets in Financial Instruments Directive (MiFID) II requirements. 

In Ethereum all smart contracts are stored publicly on every node of the blockchain, which has costs.[57] Being a blockchain means it is secure by design and is an example of a distributed computing system with high Byzantine fault tolerance. The downside is that performance issues arise in that every node is calculating all the smart contracts in real time, resulting in lower speeds.[57] As of January 2016, the Ethereum protocol could process about 25 transactions per second.[57] In comparison, the Visa payment platform processes 45,000 payments per second leading some to question the scalability of Ethereum.[58] On 19 December 2016, Ethereum exceeded one million transactions in a single day for the first time.[59]
رغم وجود مجموعة محدودة نسبيا من المواقع التي تقبل دفعات بيتكوين لقاء منتجاتها، مقارنةً بالمواقع التي تتعامل بالعملات التقليدية، فإن بيتكوين مدعومة من مجموعة متزايدة من المواقع، من بينها شركات ومواقع كبيرة ومتنوعة، مثل مواقع بيع خدمات الاستضافة وحجز أسماء النطاق والشبكات الاجتماعية ومواقع الفيديو والموسيقى والمواقع المتنوعة التي تبيع مختلف أنواع المنتجات.
Vitalik Buterin picked the name Ethereum after browsing Wikipedia articles about elements and science fiction, when he found the name, noting, "I immediately realized that I liked it better than all of the other alternatives that I had seen; I suppose it was the fact that sounded nice and it had the word 'ether', referring to the hypothetical invisible medium that permeates the universe and allows light to travel."[9]

Ethereum is also being used as a platform to launch other cryptocurrencies. Because of the ERC20 token standard defined by the Ethereum Foundation, other developers can issue their own versions of this token and raise funds with an initial coin offering (ICO). In this fundraising strategy, the issuers of the token set an amount they want to raise, offer it in a crowdsale, and receive Ether in exchange. Billions of dollars have been raised by ICOs on the Ethereum platform in the last two years, and one of the most valuable cryptocurrencies in the world, EOS, is an ERC20 token.
• لا حرج من دفع عمولات تحويل العملات: كما هو شائع بالنسبة للبعض أن دفع العُمولات عبر شبكات الإنترنت مقابل خدمات تحويل أو شراء عُملات البيتكوين يُعد شكل من أشكال الربا غير المسموح بها. لكن إستناداُ إلى ما تم ذكره بحسب الفتوى رقم 259576 أن لا هناك أى حرج على دفع مثل هذه العمولات. حيث إنك تدفع مُقابل حصولك على خدمة معينة بما فيها خدمات تحويل وشراء عُملات البيتكوين الإفتراضية.
بيتكوين (بالإنجليزية: Bitcoin) هي عملة معماة ونظام دفع عالمي يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها.[1] وهي أول عملة رقمية لامركزية - فهي نظام يعمل دون مستودع مركزي أو مدير واحد، أي أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها. وتتم المعاملات بشبكة الند للند بين المستخدمين مباشرة دون وسيط من خلال استخدام التشفير. يتم التحقق من هذه المعاملات عن طريق عُقد الشبكة وتسجيلها في دفتر حسابات موزع وعام يسمى سلسلة الكتل. اخترع البيتكوين شخص غير معروف أو مجموعة من الناس عرف باسم ساتوشي ناكاموتو وأُصدِر كبرنامج مفتوح المصدر في عام 2009.
Ethereum was proposed in late 2013 by Vitalik Buterin, a cryptocurrency researcher and programmer. Development was funded by an online crowdsale that took place between July and August 2014.[4] The system then went live on 30 July 2015, with 72 million coins "premined". This accounts for about 68 percent of the total circulating supply in 2019. [5]
In the end, the majority of the Ethereum community voted to perform a hard fork, and retrieve The DAO investors money. But not everyone agreed with this course of action. This resulted in a split where two parallel blockchains now exist. For those members who strongly disagree with any changes to the blockchain even when hacking occurs there is Ethereum classic. For the majority who agreed to rewrite a small part of the blockchain and return the stolen money to their owners, there is Ethereum.  
بروتوكول التوجيه بين البوابات (BGP)   بروتوكول التهيئة الآليّة للمضيفين (DHCP) بروتوكول التطبيقات المقيدة (CoAP) نظام أسماء النطاقات (DNS) بروتوكول نقل النصّ الفائق (HTTP) بروتوكول الوصول إلى رسائل الإنترنت (IMAP) بروتوكول النفاذ إلى الدليل البسيط (LDAP) برتوكول نقل أخبار الشبكة (NNTP) بروتوكول التوقيت في الشبكة (NTP) بروتوكول مكتب البريد (POP) بروتوكول معلومات التوجيه (RIP) بروتوكول التدفق في الزمن حقيقي (RTSP) بروتوكول وصف الجلسة (SDP) بروتوكول بدء جلسة (SIP) بروتوكول نقل الملفات (FTP) بروتوكول نقل الملفات البسيط (TFTP) بروتوكول إرسال البريد البسيط (SMTP) بروتوكول إدارة الشبكات البسيط (SNMP) بروتوكول الاتصال الآمن (SSH) بروتوكول تل نت (Telnet) سبيدي (SPDY) مزيد ..
Despite the fallout from The DAO hack, Ethereum is moving forward and looking to a bright future. By providing a user-friendly platform that enables people to harness the power of blockchain technology, Ethereum is speeding up the decentralization of the world economy. Decentralized applications have the potential to profoundly disrupt hundreds of industries including finance, real estate, academia, insurance, healthcare and the public sector amongst many others.
×