طرح شخص أطلق على نفسه الاسم الرمزي ساتوشي ناكاموتو فكرة بيتكوين للمرة الأولى في ورقة بحثية في عام 2008،[2] ووصفها بأنها نظام نقدي إلكتروني يعتمد في التعاملات المالية على مبدأ الند للند (بالإنجليزية: Peer-to-Peer) ، وهو مصطلح تقني يعني التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وجود وسيط (كالتورنت). يقول القائمون على بيتكوين إن الهدف من هذه العملة التي طرحت للتداول للمرة الأولى سنة 2009 [3] هو تغيير الاقتصاد العالمي بنفس الطريقة التي غيرت بها الويب أساليب النشر.[4] وفي عام 2016 أعلن رجل الأعمال الأسترالي كريغ رايت أنه هو ساتوشي ناكاموتو مقدما دليلا تقنيا على ذلك ولكن تم كشف زيف أدلّته بسهولة.[5]
تتمتع عملة البيتكوين بقدر عالٍ من السرية. مبدئيا الأمر صحيح، حيث أن كل ما تحتاجه لإرسال بعض البيتكوينات لشخص آخر هو عنوانه فقط. لكن بحكم أنه يتم تسجيل كل عملية تحويل في سجل بيتكوين فإنه بالرغم من عدم معرفتك لهوية مالك أي عُنوان إلا أنه بمقدورك أن تعرف كم عدد البيتكوينات التي في حوزته وما هي العناوين التي أرسلت بيتكوينات إليه. إن قام أحدهم بالإعلان صراحة عن امتلاكه لعناوين بيتكوين مُعينة فإنه سيُصبح بإمكانك معرفة ما هي العناوين التي قامت بإرسال بيتكوينات إليه وما هي العناوين التي أرسل إليها بيتكوينات. الكشف عن عنوان البيتكوين الخاص بك ليس مُستبعدا، حيث أنك ستحتاج إلى إعطائه لغيرك في حال ما إذا احتجت أن يرسلوا لك بعض المال إليه. يُنصح باستخدام عناوين مُختلفة لعمليات تحويل مُختلفة للحفاظ على مُستوى مُعين من المجهولية، رغم ذلك هناك الكثيرون ممن لا يقومون بذلك. من الناحية التقنية يبقى تتبع مصدر بعض العمليات المشبوهة على شبكة بيتكوين مُمكنا، حيث يكفي تتبع عمليات التحويل إلى غاية وصولها إلى عنوان معروفة هوية صاحبه، وحينها يكفي القيام بعمليات تحقيق عكسية إلى غاية الوصول إلى صاحب الحساب المشبوه. صحيح بأن كم البيانات المُتعلقة بجميع عمليات التحويل ضخم، إلا أن قوة الحواسيب في تزايد مُستمر وإمكانية تتبع هذه العمليات واردة جدا، بل ويُمكن الجزم بأنه تتبع عمليات سرقة البيتكوينات أسهل بكثير من تتبع سرقة الأموال على هيئتها الورقية. 

Bitcoin is a digital asset designed to work in peer-to-peer transactions as a currency.[4][135] Bitcoins have three qualities useful in a currency, according to The Economist in January 2015: they are "hard to earn, limited in supply and easy to verify."[136] Per some researchers, as of 2015, bitcoin functions more as a payment system than as a currency.[32]
^ Mooney, Chris; Mufson, Steven (19 December 2017). "Why the bitcoin craze is using up so much energy". The Washington Post. Archived from the original on 9 January 2018. Retrieved 11 January 2018. several experts told The Washington Post that bitcoin probably uses as much as 1 to 4 gigawatts, or billion watts, of electricity, roughly the output of one to three nuclear reactors.
• لا حرج من دفع عمولات تحويل العملات: كما هو شائع بالنسبة للبعض أن دفع العُمولات عبر شبكات الإنترنت مقابل خدمات تحويل أو شراء عُملات البيتكوين يُعد شكل من أشكال الربا غير المسموح بها. لكن إستناداُ إلى ما تم ذكره بحسب الفتوى رقم 259576 أن لا هناك أى حرج على دفع مثل هذه العمولات. حيث إنك تدفع مُقابل حصولك على خدمة معينة بما فيها خدمات تحويل وشراء عُملات البيتكوين الإفتراضية.
لضمان صحّة عمليات التحويل، يقوم نظام البيتكوين بالاحتفاظ بسجل حسابات تُسجل فيه جميع الإجراءات التي تتم على الشبكة يُطلق عليه اسم سلسلة الكُتل (بالإنجليزية: block chain). تتشارك جميع العُقد المتواجدة على شبكة البيتكوين هذا السجل عبر نظام يعتمد على بروتوكول بِتكُيِن. تحتوي سلسلة الكُتل على جميع الإجراءات التي تمت باستخدام بِتكُيِن، وهو ما يُمكن من معرفة الرصيد الذي يملكه كل عنوان على هذه الشبكة. يُطلق على هذا المفهوم وصف السلسلة للترابط المتواجد ما بين الكُتل، حيث تحتوي كل كُتلة على هاش الكُتلة التي تسبقها ويتواصل الأمر إلى غاية الوصول إلى الكُتلة الأولى التي يُطلق عليها اسم "كتلة التكوين" (بالإنجليزية: genesis block) . تكوين السلسلة بهذه الطريقة يجعل من مهمة تغيير أي كُتلة بعد مرور مُدة مُعينة على إنشائها في غاية الصعوبة، حيث أن تغيير أي كُتلة يتطلب تغيير كل الكُتل التي تليها بسبب الحاجة إلى إعادة حساب هاش كل كُتلة لتحديث قيمة هاش الكُتلة السابقة فيها. هذه الخاصية هي ما يجعل من مُشكل الإنفاق المُتكرر لنفس العُملات في غاية الصعوبة على بِتكُيِن، بل ويُمكن اعتبار سلسلة الكُتل العمود الفقري الذي لا يُمكن لعُملة بِتكُيِن الوقوف من دونه[10].
To be accepted by the rest of the network, a new block must contain a proof-of-work (PoW).[75] The system used is based on Adam Back's 1997 anti-spam scheme, Hashcash.[85][4] The PoW requires miners to find a number called a nonce, such that when the block content is hashed along with the nonce, the result is numerically smaller than the network's difficulty target.[7]:ch. 8 This proof is easy for any node in the network to verify, but extremely time-consuming to generate, as for a secure cryptographic hash, miners must try many different nonce values (usually the sequence of tested values is the ascending natural numbers: 0, 1, 2, 3, ...[7]:ch. 8) before meeting the difficulty target.
بروتوكول اكتشاف الجيران (NDP) بروتوكول حل العناوين (ARP) بروتوكولات نفقيّة (بروتوكول الأنفاق في الطبقة الثانية) بروتوكول الربط بين نقطتين (PPP) بروتوكول الشجرة المُتفرعة (STP) الواجهة البينية للبيانات الموزعة بالألياف (FDDI) تبديل الأطر الإيثرنت (IEEE 802.3). الشبكات المحليّة اللاسلكيّة (IEEE 802.11) الشبكات الشخصية اللاسلكية (IEEE 802.15) البلوتوث (IEEE 802.15.1) الشبكات الشخصية اللاسلكية منخفضة المعدل (IEEE 802.15.4) مزيد ..
• إستثمار البيتكوين يُعتبر مُقامرة: طبقاُ إلى رأى أستاذ الفقه د/جلوى الجميعة أن البيتكوين ما هى إلا عُملات يتم إستخدامها للمقامرة. حيث أن عملة البيتكوين هى عملة إفتراضية إلكترونية ليس لها أى سند أو غطاء من الذهب أو الفضة وبالتالى هى في حُكم الدين تُعتبر سلعة مجهولة المصدر. وبالتالى تتيح حدوث الكثير من عمليات النصب والإحتيال نتيجة لعدم وجود أى جهات رقابية تراقب سير عملية التداول والإستثمار الخاصة بالعملات. كما نهى الرسول تماماً عن مثل هذا النوع من الإستثمار عندما قال ”  صلى الله عليه وسلم عن شراء ما في بطون الانعام حتى تضع، وعما في ضروعها إلا بكيل أو وزن، ونهى عن شراء العبد وهو آبق، وعن شراء المغانم حتى تقسم، وعن شراء الصدقات حتى تقبض، وعن ضربة الغائص”.
After much debate, the Ethereum community voted and decided to retrieve the stolen funds by executing what’s known as a hard fork or a change in code. The hard fork moved the stolen funds to a new smart contract designed to let the original owners withdraw their tokens. But this is where things get complicated. The implications of this decision are controversial and the topic of intense debate.

بيتكوين (بالإنجليزية: Bitcoin) هي عملة معماة ونظام دفع عالمي يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها.[1] وهي أول عملة رقمية لامركزية - فهي نظام يعمل دون مستودع مركزي أو مدير واحد، أي أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها. وتتم المعاملات بشبكة الند للند بين المستخدمين مباشرة دون وسيط من خلال استخدام التشفير. يتم التحقق من هذه المعاملات عن طريق عُقد الشبكة وتسجيلها في دفتر حسابات موزع وعام يسمى سلسلة الكتل. اخترع البيتكوين شخص غير معروف أو مجموعة من الناس عرف باسم ساتوشي ناكاموتو وأُصدِر كبرنامج مفتوح المصدر في عام 2009.


Izabella Kaminska, the editor of FT Alphaville, has pointed out that criminals are using Ethereum to run Ponzi schemes and other forms of investment fraud.[67] The article was based on a paper from the University of Cagliari, which placed the number of Ethereum smart contracts which facilitate Ponzi schemes at nearly 10% of 1384 smart contracts examined. However, it also estimated that only 0.05% of the transactions on the network were related to such contracts.[68]
An official investigation into bitcoin traders was reported in May 2018.[177] The U.S. Justice Department launched an investigation into possible price manipulation, including the techniques of spoofing and wash trades.[178][179][180] Traders in the U.S., the U.K, South Korea, and possibly other countries are being investigated.[177] Brett Redfearn, head of the U.S. Securities and Exchange Commission's Division of Trading and Markets, had identified several manipulation techniques of concern in March 2018.
Ethereum is also being used as a platform to launch other cryptocurrencies. Because of the ERC20 token standard defined by the Ethereum Foundation, other developers can issue their own versions of this token and raise funds with an initial coin offering (ICO). In this fundraising strategy, the issuers of the token set an amount they want to raise, offer it in a crowdsale, and receive Ether in exchange. Billions of dollars have been raised by ICOs on the Ethereum platform in the last two years, and one of the most valuable cryptocurrencies in the world, EOS, is an ERC20 token.
^ "Crib Sheet: Neptune's Brood – Charlie's Diary". www.antipope.org. Archived from the original on 14 June 2017. Retrieved 5 December 2017. I wrote Neptune's Brood in 2011. Bitcoin was obscure back then, and I figured had just enough name recognition to be a useful term for an interstellar currency: it'd clue people in that it was a networked digital currency.
On 3 January 2009, the bitcoin network was created when Nakamoto mined the first block of the chain, known as the genesis block.[21][22] Embedded in the coinbase of this block was the text "The Times 03/Jan/2009 Chancellor on brink of second bailout for banks".[11] This note references a headline published by The Times and has been interpreted as both a timestamp and a comment on the instability caused by fractional-reserve banking.[23]:18
The rapid price increase of Ethereum has not only attracted investors but developers too. Ethereum has tens of thousands of developers in its open source community, each contributing to the many layers of the “Ethereum stack”. This includes code contributions to the core Ethereum clients, second layer scaling tech and the “decentralized applications” (dApps) that are built on top of the platform. The appeal of Ethereum to developers is unique in that it was the first platform to allow anyone in the world to write and deploy code that would run without the risk of censorship. The community of developers which have formed around these core principles have led to the creation of technologies that could not have existed without the inception of Ethereum, many of which were never predicted. Some of the major use-cases of Ethereum so far have been:
Transactions are defined using a Forth-like scripting language.[7]:ch. 5 Transactions consist of one or more inputs and one or more outputs. When a user sends bitcoins, the user designates each address and the amount of bitcoin being sent to that address in an output. To prevent double spending, each input must refer to a previous unspent output in the blockchain.[77] The use of multiple inputs corresponds to the use of multiple coins in a cash transaction. Since transactions can have multiple outputs, users can send bitcoins to multiple recipients in one transaction. As in a cash transaction, the sum of inputs (coins used to pay) can exceed the intended sum of payments. In such a case, an additional output is used, returning the change back to the payer.[77] Any input satoshis not accounted for in the transaction outputs become the transaction fee.[77]

Ethereum’s core innovation, the Ethereum Virtual Machine (EVM) is a Turing complete software that runs on the Ethereum network. It enables anyone to run any program, regardless of the programming language given enough time and memory. The Ethereum Virtual Machine makes the process of creating blockchain applications much easier and efficient than ever before. Instead of having to build an entirely original blockchain for each new application, Ethereum enables the development of potentially thousands of different applications all on one platform.
×