As with other cryptocurrencies, the validity of each ether is provided by a blockchain, which is a continuously growing list of records, called blocks, which are linked and secured using cryptography.[30][31] By design, the blockchain is inherently resistant to modification of the data. It is an open, distributed ledger that records transactions between two parties efficiently and in a verifiable and permanent way.[32] Unlike Bitcoin, Ethereum operates using accounts and balances in a manner called state transitions. This does not rely upon unspent transaction outputs (UTXOs). State denotes the current balances of all accounts and extra data. State is not stored on the blockchain, it is stored in a separate Merkle Patricia tree. A cryptocurrency wallet stores the public and private "keys" or "addresses" which can be used to receive or spend ether. These can be generated through BIP 39 style mnemonics for a BIP 32 "HD Wallet". In Ethereum, this is unnecessary as it does not operate in a UTXO scheme. With the private key, it is possible to write in the blockchain, effectively making an ether transaction.
لضمان صحّة عمليات التحويل، يقوم نظام البيتكوين بالاحتفاظ بسجل حسابات تُسجل فيه جميع الإجراءات التي تتم على الشبكة يُطلق عليه اسم سلسلة الكُتل (بالإنجليزية: block chain). تتشارك جميع العُقد المتواجدة على شبكة البيتكوين هذا السجل عبر نظام يعتمد على بروتوكول بِتكُيِن. تحتوي سلسلة الكُتل على جميع الإجراءات التي تمت باستخدام بِتكُيِن، وهو ما يُمكن من معرفة الرصيد الذي يملكه كل عنوان على هذه الشبكة. يُطلق على هذا المفهوم وصف السلسلة للترابط المتواجد ما بين الكُتل، حيث تحتوي كل كُتلة على هاش الكُتلة التي تسبقها ويتواصل الأمر إلى غاية الوصول إلى الكُتلة الأولى التي يُطلق عليها اسم "كتلة التكوين" (بالإنجليزية: genesis block) . تكوين السلسلة بهذه الطريقة يجعل من مهمة تغيير أي كُتلة بعد مرور مُدة مُعينة على إنشائها في غاية الصعوبة، حيث أن تغيير أي كُتلة يتطلب تغيير كل الكُتل التي تليها بسبب الحاجة إلى إعادة حساب هاش كل كُتلة لتحديث قيمة هاش الكُتلة السابقة فيها. هذه الخاصية هي ما يجعل من مُشكل الإنفاق المُتكرر لنفس العُملات في غاية الصعوبة على بِتكُيِن، بل ويُمكن اعتبار سلسلة الكُتل العمود الفقري الذي لا يُمكن لعُملة بِتكُيِن الوقوف من دونه[10].
تسمح تطبيقات بيتكوين والتي يُطلق عليها أحيانا اسم عميل بيتكوين للمُستخدمين بالتعامل مع شبكة بيتكوين. في شكله القاعدي يسمح التطبيق بتوليد وحفظ مفاتيح خاصة بالمُستخدم والاتصال بشبكة الند للند الخاص بالعُملة. تم إطلاق أول تطبيق بيتكوين سنة 2009 من طرف ساتوشي ناكاموتو مُؤسس عُملة بيتكوين كتطبيق مجاني ومفتوح المصدر. يُستخدم هذا التطبيق -والذي يُطلق عليه عادة اسم تطبيق ساتوشي- كمحفظة على الحواسيب الشخصية للقيام بعمليات دفع إلكترونية أو كخادوم لاستقبال تلك المدفوعات ولخدمات أخرى مُتعلقة بالدفع. أما تطبيق Bitcoin-Qt فيتم اعتباره كتطبيق مرجعي بحكم أنه يُمثل الآلية التي يعمل من خلالها بروتوكول بيتكوين ويُعتبر مثالا يُحتذى به لغيره من التطبيقات. لدى القيام بعمليات شراء باستخدام الهواتف الذكية فإنه عادة ما يتم استخدام تطبيقات بيتكوين تقوم بتوليد و/أو قراءة QR codes لتسهيل مهمة التحويل والدفع. كما تتوفر حاليا عدة تطبيقات تعمل كخواديم تقوم بتأكيد الإجراءات التي تتم على الشبكة وتقوم بإضافتها كتلة تحويلات.
Despite bringing a number of benefits, decentralized applications aren’t faultless. Because smart contract code is written by humans, smart contracts are only as good as the people who write them. Code bugs or oversights can lead to unintended adverse actions being taken. If a mistake in the code gets exploited, there is no efficient way in which an attack or exploitation can be stopped other than obtaining a network consensus and rewriting the underlying code. This goes against the essence of the blockchain which is meant to be immutable. Also, any action taken by a central party raises serious questions about the decentralized nature of an application.
Izabella Kaminska, the editor of FT Alphaville, has pointed out that criminals are using Ethereum to run Ponzi schemes and other forms of investment fraud.[67] The article was based on a paper from the University of Cagliari, which placed the number of Ethereum smart contracts which facilitate Ponzi schemes at nearly 10% of 1384 smart contracts examined. However, it also estimated that only 0.05% of the transactions on the network were related to such contracts.[68]
There is ongoing research on how to use formal verification to express and prove non-trivial properties. A Microsoft Research report noted that writing solid smart contracts can be extremely difficult in practice, using The DAO hack to illustrate this problem. The report discussed tools that Microsoft had developed for verifying contracts, and noted that a large-scale analysis of published contracts is likely to uncover widespread vulnerabilities. The report also stated that it is possible to verify the equivalence of a Solidity program and the EVM code.[41]
^ Mooney, Chris; Mufson, Steven (19 December 2017). "Why the bitcoin craze is using up so much energy". The Washington Post. Archived from the original on 9 January 2018. Retrieved 11 January 2018. several experts told The Washington Post that bitcoin probably uses as much as 1 to 4 gigawatts, or billion watts, of electricity, roughly the output of one to three nuclear reactors.
Mining is a record-keeping service done through the use of computer processing power.[e] Miners keep the blockchain consistent, complete, and unalterable by repeatedly grouping newly broadcast transactions into a block, which is then broadcast to the network and verified by recipient nodes.[75] Each block contains a SHA-256 cryptographic hash of the previous block,[75] thus linking it to the previous block and giving the blockchain its name.[7]:ch. 7[75] 

• وسائل الحصول على عُملات البيتكوين: بُناء عى حكم الفتوى رقم: 231460 لدار الإفتاء، أكدت إنه إذا كان الحصول على هذه العُملات الإفتراضية مثل عمليات التعدين والتنقيب يتم بشكل سليم بعيد عن التلاعب والغش والسرقة والنصب، فيجوز إدراجها تحت بنود العُملات المُحللة. ولكن بشرط التقابض وهو ما يحدث مع تداول عُملات البيتكوين، كما أن الإستثمارات الناتجة من أرباح عمليات بيع وشراء البيتكوين من ضمن الأسباب التى تثبت تحليل عملات البيتكوين، حيث إنه إذا كُنت شخص سليم النية ستقوم بإستثمار أرباحك بما يُرضى الله ولأن الله أعلم بالنوايا ستُحتسب في ميزان حسناتك.
تُعتبر بيتكوين عُملة معمّاة (بالإنجليزية: cryptocurrency) ويُقصد بذلك أنها تعتمد بشكل أساسي على مبادئ التشفير في جميع جوانبها، كما أنها تُعتبر أيضا العُملة الأولى من نوعها والأكثر شهرة وانتشارًا لكن رغم ذلك ليست العُملة التشفيرية الوحيدة الموجودة على شبكة الإنترنت حاليًا. حيث يتوفر ما يزيد عن 60 عُملة تشفيرية مُختلفة[6] منها 6 عُملات يُمكن وصفها بالرئيسية [7] وذلك اعتمادًا على عدد المُستخدمين وبنية كل شبكة، إضافة إلى الأماكن التي يُمكن استبدال وشراء هذه العُملات التشفيرية مُقابل عُملات أخرى. جميع العُملات التشفيرية الحالية مبنية على مبدأ عمل عُملة بيتكوين نفسها باستثناء عُملة Ripple [8]، وبما أن عُملة بيتكوين مفتوحة المصدر فإنه من المُمكن استنساخها وإدخال بعض التعديلات عليها ومن ثم إطلاق عُملة جديدة.
تتمتع عملة البيتكوين بقدر عالٍ من السرية. مبدئيا الأمر صحيح، حيث أن كل ما تحتاجه لإرسال بعض البيتكوينات لشخص آخر هو عنوانه فقط. لكن بحكم أنه يتم تسجيل كل عملية تحويل في سجل بيتكوين فإنه بالرغم من عدم معرفتك لهوية مالك أي عُنوان إلا أنه بمقدورك أن تعرف كم عدد البيتكوينات التي في حوزته وما هي العناوين التي أرسلت بيتكوينات إليه. إن قام أحدهم بالإعلان صراحة عن امتلاكه لعناوين بيتكوين مُعينة فإنه سيُصبح بإمكانك معرفة ما هي العناوين التي قامت بإرسال بيتكوينات إليه وما هي العناوين التي أرسل إليها بيتكوينات. الكشف عن عنوان البيتكوين الخاص بك ليس مُستبعدا، حيث أنك ستحتاج إلى إعطائه لغيرك في حال ما إذا احتجت أن يرسلوا لك بعض المال إليه. يُنصح باستخدام عناوين مُختلفة لعمليات تحويل مُختلفة للحفاظ على مُستوى مُعين من المجهولية، رغم ذلك هناك الكثيرون ممن لا يقومون بذلك. من الناحية التقنية يبقى تتبع مصدر بعض العمليات المشبوهة على شبكة بيتكوين مُمكنا، حيث يكفي تتبع عمليات التحويل إلى غاية وصولها إلى عنوان معروفة هوية صاحبه، وحينها يكفي القيام بعمليات تحقيق عكسية إلى غاية الوصول إلى صاحب الحساب المشبوه. صحيح بأن كم البيانات المُتعلقة بجميع عمليات التحويل ضخم، إلا أن قوة الحواسيب في تزايد مُستمر وإمكانية تتبع هذه العمليات واردة جدا، بل ويُمكن الجزم بأنه تتبع عمليات سرقة البيتكوينات أسهل بكثير من تتبع سرقة الأموال على هيئتها الورقية.
Bitcoin prices were negatively affected by several hacks or thefts from cryptocurrency exchanges, including thefts from Coincheck in January 2018, Coinrail and Bithumb in June, and Bancor in July. For the first six months of 2018, $761 million worth of cryptocurrencies was reported stolen from exchanges.[64] Bitcoin's price was affected even though other cryptocurrencies were stolen at Coinrail and Bancor as investors worried about the security of cryptocurrency exchanges.[65][66][67]
The successful miner finding the new block is allowed by the rest of the network to reward themselves with newly created bitcoins and transaction fees.[88] As of 9 July 2016,[89] the reward amounted to 12.5 newly created bitcoins per block added to the blockchain, plus any transaction fees from payments processed by the block. To claim the reward, a special transaction called a coinbase is included with the processed payments.[7]:ch. 8 All bitcoins in existence have been created in such coinbase transactions. The bitcoin protocol specifies that the reward for adding a block will be halved every 210,000 blocks (approximately every four years). Eventually, the reward will decrease to zero, and the limit of 21 million bitcoins[f] will be reached c. 2140; the record keeping will then be rewarded solely by transaction fees.[90]
Though transaction fees are optional, miners can choose which transactions to process and prioritize those that pay higher fees.[77] Miners may choose transactions based on the fee paid relative to their storage size, not the absolute amount of money paid as a fee. These fees are generally measured in satoshis per byte (sat/b). The size of transactions is dependent on the number of inputs used to create the transaction, and the number of outputs.[7]:ch. 8
Computing power is often bundled together or "pooled" to reduce variance in miner income. Individual mining rigs often have to wait for long periods to confirm a block of transactions and receive payment. In a pool, all participating miners get paid every time a participating server solves a block. This payment depends on the amount of work an individual miner contributed to help find that block.[92]
Ethereum-based customized software and networks, independent from the public Ethereum chain, are being tested by enterprise software companies.[48] Interested parties include Microsoft, IBM, JPMorgan Chase,[33][49] Deloitte,[50] R3,[51] Innovate UK (cross-border payments prototype).[52] Barclays, UBS and Credit Suisse are experimenting with Ethereum blockchain to automate Markets in Financial Instruments Directive (MiFID) II requirements.
Augur is an open-source prediction & forecasting market platform that allows anyone to forecast events and get rewarded for predicting them correctly. Predictions on future real world events, like who will win the next US election, are carried out by trading virtual shares. If a person buys shares in a winning prediction, they receive monetary rewards.
Here’s why. Ethereum is based on blockchain technology where all transactions are meant to be irreversible and unchangeable. By executing a hard fork and rewriting the rules by which the blockchain executes, Ethereum set a dangerous precedent that goes against the very essence of blockchain. If the blockchain is changed every time a large enough amount of money is involved, or enough people get negatively impacted, the blockchain will lose its main value proposition – secure, anonymous, tamper proof & unchangeable.
• وسائل الحصول على عُملات البيتكوين: بُناء عى حكم الفتوى رقم: 231460 لدار الإفتاء، أكدت إنه إذا كان الحصول على هذه العُملات الإفتراضية مثل عمليات التعدين والتنقيب يتم بشكل سليم بعيد عن التلاعب والغش والسرقة والنصب، فيجوز إدراجها تحت بنود العُملات المُحللة. ولكن بشرط التقابض وهو ما يحدث مع تداول عُملات البيتكوين، كما أن الإستثمارات الناتجة من أرباح عمليات بيع وشراء البيتكوين من ضمن الأسباب التى تثبت تحليل عملات البيتكوين، حيث إنه إذا كُنت شخص سليم النية ستقوم بإستثمار أرباحك بما يُرضى الله ولأن الله أعلم بالنوايا ستُحتسب في ميزان حسناتك.
EthereumPrice.org was developed by Ether0x in March 2016 to allow users to easily track the price of Ethereum both historically and in real-time. The platform has since evolved to include several fiat currencies (EUR, GBP, JPY and others) as well as price data for a number of Ethereum ERC20 tokens and other blockchain currencies. More recently, prediction data from Augur was also added to provide insight into the future price expectations of the Ether market. Price data is currently sourced from multiple exchanges with the weighted average price of these assets being calculated by CryptoCompare.com. For more details on the weighted average calculation, see our FAQ.
• وسائل الحصول على عُملات البيتكوين: بُناء عى حكم الفتوى رقم: 231460 لدار الإفتاء، أكدت إنه إذا كان الحصول على هذه العُملات الإفتراضية مثل عمليات التعدين والتنقيب يتم بشكل سليم بعيد عن التلاعب والغش والسرقة والنصب، فيجوز إدراجها تحت بنود العُملات المُحللة. ولكن بشرط التقابض وهو ما يحدث مع تداول عُملات البيتكوين، كما أن الإستثمارات الناتجة من أرباح عمليات بيع وشراء البيتكوين من ضمن الأسباب التى تثبت تحليل عملات البيتكوين، حيث إنه إذا كُنت شخص سليم النية ستقوم بإستثمار أرباحك بما يُرضى الله ولأن الله أعلم بالنوايا ستُحتسب في ميزان حسناتك.

• الطبيعة الإنكماشية لعُملات البيتكوين: كما ذُكر أيضاُ عبر موقع الفتاوى  أن عُملات البيتكوين مثلها مثل أى عُملة آخرى لها طبيعة إنكماشية. نقصد بالطبيعة الإنكماشية هو التذبذب في الأسعار ما بين إرتفاع للقيمة السعرية وإنخفاض للقيمة السعرية بُناء على الحالة الإقتصادية العالمية ومدى إقبال الجمهور المُتعامل معها على شراء أو بيع العُملة. وهذا يدل على مصداقية العُملة وخضوعها لتغيرات السوق والعُملاء مثلها مثل سوق الذهب بالضبط.
^ Iansiti, Marco; Lakhani, Karim R. (January 2017). "The Truth About Blockchain". Harvard Business Review. Harvard University. Retrieved 17 January 2017. The technology at the heart of bitcoin and other virtual currencies, blockchain is an open, distributed ledger that can record transactions between two parties efficiently and in a verifiable and permanent way.
In October 2015,[63] a development governance was proposed as Ethereum Improvement Proposal, aka EIP, standardized on EIP-1.[64] The core development group and community were to gain consensus by a process regulated EIP. A few notable decisions were made in the process of EIP, such as EIP-160 (EXP cost increase caused by Spurious Dragon Hardfork)[65] and EIP-20 (ERC-20 Token Standard).[66] In January 2018, the EIP process was finalized and published as EIP-1 status turned "active".[63]

The price of bitcoins has gone through cycles of appreciation and depreciation referred to by some as bubbles and busts.[159] In 2011, the value of one bitcoin rapidly rose from about US$0.30 to US$32 before returning to US$2.[160] In the latter half of 2012 and during the 2012–13 Cypriot financial crisis, the bitcoin price began to rise,[161] reaching a high of US$266 on 10 April 2013, before crashing to around US$50. On 29 November 2013, the cost of one bitcoin rose to a peak of US$1,242.[162] In 2014, the price fell sharply, and as of April remained depressed at little more than half 2013 prices. As of August 2014 it was under US$600.[163] During their time as bitcoin developers, Gavin Andresen[164] and Mike Hearn[165] warned that bubbles may occur. 

It takes a (global) village to raise a blockchain. The live network and the community of open source developers contribute significantly to this effort. They continuously refine and harden the Ethereum platform, helping it get faster at responding to industry demands for the value propositions it offers. These investments of time and resources speak to their faith in Ethereum governance and the value that businesses and developers see in its capabilities. – Joseph Lubin, CEO of Consensys
EthereumPrice.org was developed by Ether0x in March 2016 to allow users to easily track the price of Ethereum both historically and in real-time. The platform has since evolved to include several fiat currencies (EUR, GBP, JPY and others) as well as price data for a number of Ethereum ERC20 tokens and other blockchain currencies. More recently, prediction data from Augur was also added to provide insight into the future price expectations of the Ether market. Price data is currently sourced from multiple exchanges with the weighted average price of these assets being calculated by CryptoCompare.com. For more details on the weighted average calculation, see our FAQ.

Both blockchains have the same features and are identical in every way up to a certain block where the hard-fork was implemented. This means that everything that happened on Ethereum up until the hard-fork is still valid on the Ethereum Classic Blockchain. From the block where the hard fork or change in code was executed onwards, the two blockchains act individually.
The receiver of the first bitcoin transaction was cypherpunk Hal Finney, who created the first reusable proof-of-work system (RPoW) in 2004.[24] Finney downloaded the bitcoin software on its release date, and on 12 January 2009 received ten bitcoins from Nakamoto.[25][26] Other early cypherpunk supporters were creators of bitcoin predecessors: Wei Dai, creator of b-money, and Nick Szabo, creator of bit gold.[21] In 2010, the first known commercial transaction using bitcoin occurred when programmer Laszlo Hanyecz bought two Papa John's pizzas for ₿10,000.[27]
البيتكوين عملة رقمية ذات مجهولية، حيث أن عملية التحويل عبرها يتطلب فقط معرفة رقم محفظة الشخص المحول إليه ويتم تخزين عملية التحويل في سلسلة الكتل برقم تسلسلي خاص ولا يتضمن هذا اسم المرسل او المتلقي او اي بيانات اخرى خاصة بهما، مما يجعل منها فكرة رائجة لدى كل من المدافعين عن الخصوصية، أو بائعي البضائع غير المشروعة (مثل المخدرات) عبر الإنترنت على حد سواء.[9]
There are many ways you can plug into the Ethereum network, one of the easiest ways is to use its native Mist browser. Mist provides a user-friendly interface & digital wallet for users to trade & store Ether as well as write, manage, deploy and use smart contracts. Like web browsers give access and help people navigate the internet, Mist provides a portal into the world of decentralized blockchain applications.
• لا حرج من دفع عمولات تحويل العملات: كما هو شائع بالنسبة للبعض أن دفع العُمولات عبر شبكات الإنترنت مقابل خدمات تحويل أو شراء عُملات البيتكوين يُعد شكل من أشكال الربا غير المسموح بها. لكن إستناداُ إلى ما تم ذكره بحسب الفتوى رقم 259576 أن لا هناك أى حرج على دفع مثل هذه العمولات. حيث إنك تدفع مُقابل حصولك على خدمة معينة بما فيها خدمات تحويل وشراء عُملات البيتكوين الإفتراضية.
• إستثمار البيتكوين يُعتبر مُقامرة: طبقاُ إلى رأى أستاذ الفقه د/جلوى الجميعة أن البيتكوين ما هى إلا عُملات يتم إستخدامها للمقامرة. حيث أن عملة البيتكوين هى عملة إفتراضية إلكترونية ليس لها أى سند أو غطاء من الذهب أو الفضة وبالتالى هى في حُكم الدين تُعتبر سلعة مجهولة المصدر. وبالتالى تتيح حدوث الكثير من عمليات النصب والإحتيال نتيجة لعدم وجود أى جهات رقابية تراقب سير عملية التداول والإستثمار الخاصة بالعملات. كما نهى الرسول تماماً عن مثل هذا النوع من الإستثمار عندما قال ”  صلى الله عليه وسلم عن شراء ما في بطون الانعام حتى تضع، وعما في ضروعها إلا بكيل أو وزن، ونهى عن شراء العبد وهو آبق، وعن شراء المغانم حتى تقسم، وعن شراء الصدقات حتى تقبض، وعن ضربة الغائص”.
Several news outlets have asserted that the popularity of bitcoins hinges on the ability to use them to purchase illegal goods.[135][222] Nobel-prize winning economist Joseph Stiglitz says that bitcoin's anonymity encourages money laundering and other crimes, "If you open up a hole like bitcoin, then all the nefarious activity will go through that hole, and no government can allow that." He's also said that if "you regulate it so you couldn't engage in money laundering and all these other [crimes], there will be no demand for Bitcoin. By regulating the abuses, you are going to regulate it out of existence. It exists because of the abuses."[223][224]
The U.S. federal investigation was prompted by concerns of possible manipulation during futures settlement dates. The final settlement price of CME bitcoin futures is determined by prices on four exchanges, Bitstamp, Coinbase, itBit and Kraken. Following the first delivery date in January 2018, the CME requested extensive detailed trading information but several of the exchanges refused to provide it and later provided only limited data. The Commodity Futures Trading Commission then subpoenaed the data from the exchanges.[181][182]

مقارنة بأجزاء أخرى من العالم بدأت الدول العربية في وقت متأخر نسبيا باستخدام بيتكوين حيث أعلن عن قبول هذه العملة لأول مرة في الأردن في بار شاي في العاصمة عمان. وتلى ذلك مطعم بيتزا وصراف آلي في دبي[15] ومن ثم شركة انظمه معلومات في فلسطين[16] كما أصبح سوق السفير من أوئل الاسواق في الكويت و الشرق الأوسط التي تقبل البتكوين في تعاملته [17]. اما بالنسبة للعملة الالكترونية في المشهد الاعلامي العربي فقد بدأت مؤخرا فقرات اخبارية تتحدث عنها ولو بشكل طفيف كما بدأت مواقع متخصصة في اخبار بيتكوين مثل موقع بيتكوين نيوز عربية [18] التابع لمجموعة اعلامية كبيرة،وعلى مستوى الشبكات الاجتماعية يمكن للمستخدمين في الشرق الأوسط وشمال افريقيا التفاعل على موقع askbitcoiner [19] الذي يعتبر أول شبكة اجتماعية للعملة الرقمية في العالم العربي حيث يمكن العثور على الاجوبة للاستفسارات حول العملة الرقمية وتقنية البلوك شاين. وعلى صعيد الشركات اللي توفر خدمات للبيتكون بالوطن العربي فمنهما يلو (بالإنجليزية: Yellow) و بت اويسس (بالإنجليزية: BitOasis) المؤسستان في دبي. بالإضافة إلى بت فلس (بالإنجليزية: BitFils) المؤسسة في الكويت. ويمكن شراء وتداول البيتكوين محليا عن طريق localbitcoins.com .
×