While it’s still early days, Mist, MetaMask and a variety of other browsers look set to make blockchain-based applications accessible to more people than ever before. Even people without a technical background can now potentially build blockchain apps. This is a revolutionary leap for blockchain technology that could bring decentralized applications into the mainstream.

Physical wallets can also take the form of metal token coins[102] with a private key accessible under a security hologram in a recess struck on the reverse side.[103]:38 The security hologram self-destructs when removed from the token, showing that the private key has been accessed.[104] Originally, these tokens were struck in brass and other base metals, but later used precious metals as bitcoin grew in value and popularity.[103]:80 Coins with stored face value as high as ₿1000 have been struck in gold.[103]:102–104 The British Museum's coin collection includes four specimens from the earliest series[103]:83 of funded bitcoin tokens; one is currently on display in the museum's money gallery.[105] In 2013, a Utahn manufacturer of these tokens was ordered by the Financial Crimes Enforcement Network (FinCEN) to register as a money services business before producing any more funded bitcoin tokens.[102][103]:80
Ethereum’s core innovation, the Ethereum Virtual Machine (EVM) is a Turing complete software that runs on the Ethereum network. It enables anyone to run any program, regardless of the programming language given enough time and memory. The Ethereum Virtual Machine makes the process of creating blockchain applications much easier and efficient than ever before. Instead of having to build an entirely original blockchain for each new application, Ethereum enables the development of potentially thousands of different applications all on one platform.
Ethereum was initially described in a white paper by Vitalik Buterin,[10] a programmer involved with Bitcoin Magazine, in late 2013 with a goal of building decentralized applications.[11][12] Buterin had argued that Bitcoin needed a scripting language for application development. Failing to gain agreement, he proposed development of a new platform with a more general scripting language.[4]:88
Various journalists,[205][210] economists,[211][212] and the central bank of Estonia[213] have voiced concerns that bitcoin is a Ponzi scheme. In April 2013, Eric Posner, a law professor at the University of Chicago, stated that "a real Ponzi scheme takes fraud; bitcoin, by contrast, seems more like a collective delusion."[214] A July 2014 report by the World Bank concluded that bitcoin was not a deliberate Ponzi scheme.[215]:7 In June 2014, the Swiss Federal Council[216]:21 examined the concerns that bitcoin might be a pyramid scheme; it concluded that, "Since in the case of bitcoin the typical promises of profits are lacking, it cannot be assumed that bitcoin is a pyramid scheme." In July 2017, billionaire Howard Marks referred to bitcoin as a pyramid scheme.[217]
In 2016 a decentralized autonomous organization called The DAO, a set of smart contracts developed on the platform, raised a record US$150 million in a crowdsale to fund the project.[25] The DAO was exploited in June when US$50 million in ether were taken by an unknown hacker.[26][27] The event sparked a debate in the crypto-community about whether Ethereum should perform a contentious "hard fork" to reappropriate the affected funds.[28] As a result of the dispute, the network split in two. Ethereum (the subject of this article) continued on the forked blockchain, while Ethereum Classic continued on the original blockchain.[29] The hard fork created a rivalry between the two networks.
Ethereum was announced at the North American Bitcoin Conference in Miami, in January, 2014.[9] During the same time as the conference, a group of people rented a house in Miami Gavin Wood, Charles Hoskinson, and Anthony Di Iorio, a Torontonian who financed the project.[9] Di Iorio invited friend Joseph Lubin, who invited reporter Morgen Peck, to bear witness.[9] Six months later the founders met again in a house in Zug Switzerland, where Buterin told the founders that the project would proceed as a non-profit. Hoskinson left the project at that time.[9]
There are many ways you can plug into the Ethereum network, one of the easiest ways is to use its native Mist browser. Mist provides a user-friendly interface & digital wallet for users to trade & store Ether as well as write, manage, deploy and use smart contracts. Like web browsers give access and help people navigate the internet, Mist provides a portal into the world of decentralized blockchain applications.
تتمتع عملة البيتكوين بقدر عالٍ من السرية. مبدئيا الأمر صحيح، حيث أن كل ما تحتاجه لإرسال بعض البيتكوينات لشخص آخر هو عنوانه فقط. لكن بحكم أنه يتم تسجيل كل عملية تحويل في سجل بيتكوين فإنه بالرغم من عدم معرفتك لهوية مالك أي عُنوان إلا أنه بمقدورك أن تعرف كم عدد البيتكوينات التي في حوزته وما هي العناوين التي أرسلت بيتكوينات إليه. إن قام أحدهم بالإعلان صراحة عن امتلاكه لعناوين بيتكوين مُعينة فإنه سيُصبح بإمكانك معرفة ما هي العناوين التي قامت بإرسال بيتكوينات إليه وما هي العناوين التي أرسل إليها بيتكوينات. الكشف عن عنوان البيتكوين الخاص بك ليس مُستبعدا، حيث أنك ستحتاج إلى إعطائه لغيرك في حال ما إذا احتجت أن يرسلوا لك بعض المال إليه. يُنصح باستخدام عناوين مُختلفة لعمليات تحويل مُختلفة للحفاظ على مُستوى مُعين من المجهولية، رغم ذلك هناك الكثيرون ممن لا يقومون بذلك. من الناحية التقنية يبقى تتبع مصدر بعض العمليات المشبوهة على شبكة بيتكوين مُمكنا، حيث يكفي تتبع عمليات التحويل إلى غاية وصولها إلى عنوان معروفة هوية صاحبه، وحينها يكفي القيام بعمليات تحقيق عكسية إلى غاية الوصول إلى صاحب الحساب المشبوه. صحيح بأن كم البيانات المُتعلقة بجميع عمليات التحويل ضخم، إلا أن قوة الحواسيب في تزايد مُستمر وإمكانية تتبع هذه العمليات واردة جدا، بل ويُمكن الجزم بأنه تتبع عمليات سرقة البيتكوينات أسهل بكثير من تتبع سرقة الأموال على هيئتها الورقية.
• لا حرج من دفع عمولات تحويل العملات: كما هو شائع بالنسبة للبعض أن دفع العُمولات عبر شبكات الإنترنت مقابل خدمات تحويل أو شراء عُملات البيتكوين يُعد شكل من أشكال الربا غير المسموح بها. لكن إستناداُ إلى ما تم ذكره بحسب الفتوى رقم 259576 أن لا هناك أى حرج على دفع مثل هذه العمولات. حيث إنك تدفع مُقابل حصولك على خدمة معينة بما فيها خدمات تحويل وشراء عُملات البيتكوين الإفتراضية.
تتمتع عملة البيتكوين بقدر عالٍ من السرية. مبدئيا الأمر صحيح، حيث أن كل ما تحتاجه لإرسال بعض البيتكوينات لشخص آخر هو عنوانه فقط. لكن بحكم أنه يتم تسجيل كل عملية تحويل في سجل بيتكوين فإنه بالرغم من عدم معرفتك لهوية مالك أي عُنوان إلا أنه بمقدورك أن تعرف كم عدد البيتكوينات التي في حوزته وما هي العناوين التي أرسلت بيتكوينات إليه. إن قام أحدهم بالإعلان صراحة عن امتلاكه لعناوين بيتكوين مُعينة فإنه سيُصبح بإمكانك معرفة ما هي العناوين التي قامت بإرسال بيتكوينات إليه وما هي العناوين التي أرسل إليها بيتكوينات. الكشف عن عنوان البيتكوين الخاص بك ليس مُستبعدا، حيث أنك ستحتاج إلى إعطائه لغيرك في حال ما إذا احتجت أن يرسلوا لك بعض المال إليه. يُنصح باستخدام عناوين مُختلفة لعمليات تحويل مُختلفة للحفاظ على مُستوى مُعين من المجهولية، رغم ذلك هناك الكثيرون ممن لا يقومون بذلك. من الناحية التقنية يبقى تتبع مصدر بعض العمليات المشبوهة على شبكة بيتكوين مُمكنا، حيث يكفي تتبع عمليات التحويل إلى غاية وصولها إلى عنوان معروفة هوية صاحبه، وحينها يكفي القيام بعمليات تحقيق عكسية إلى غاية الوصول إلى صاحب الحساب المشبوه. صحيح بأن كم البيانات المُتعلقة بجميع عمليات التحويل ضخم، إلا أن قوة الحواسيب في تزايد مُستمر وإمكانية تتبع هذه العمليات واردة جدا، بل ويُمكن الجزم بأنه تتبع عمليات سرقة البيتكوينات أسهل بكثير من تتبع سرقة الأموال على هيئتها الورقية.

من منظور المنقبين فإن سعر البيتكوين الحالي أقل بكثير مما يجب عليه أن يكون، ولهذا ستجد أنه لا رغبة لديهم في بيع العُملات التي بحوزتهم بأسعار مُنخفضة لأنهم قد استخدموا كميات هائلة من الكهرباء لإنتاجها، إضافة إلى الاستثمار في عتاد خاص للقيام بذلك. الوضع سيزداد سوءا بالنسبة إليهم ما لم ينخفض عدد المُنقبين بشكل مُعتبر، حيث أن عدد العُملات التي سيتم إنتاجها ستنخفض إلى النصف كل 4 سنوات. في المقابل، تم إنتاج كميات كبيرة من البيتكوينات بشكل رخيص جدا في بدايات العُملة لما كان عدد المُنقبين قليلا ولما كان عامل “الصعوبة” hardness منخفضا جدا، وبالتالي حاجة إلى كهرباء أقل، هذا الأمر خلق حالة من اللاتوازن داخل شبكة العُملة، حيث بإمكان أصحاب البيتكوينات القديمة بيع عُملاتهم دون تسجيل خسائر مُقارنة بمن انضموا إلى جبهة المُنقبين مؤخرا.
Leveraged trading in foreign currency or off-exchange products on margin carries significant risk and may not be suitable for all investors. We advise you to carefully consider whether trading is appropriate for you based on your personal circumstances. Forex trading involves risk. Losses can exceed deposits. We recommend that you seek independent advice and ensure you fully understand the risks involved before trading.
As the industry continues to investigate blockchain platforms, it’s apparent that Ethereum is becoming a de facto leader. For example, a few days ago JPMorgan publicly open-sourced its Quorum platform, architected and developed around the Go Ethereum client by Jeff Wilcke and his team. Several other major banks are using Ethereum, and Microsoft is anchoring its Bletchley platform on it as the foundational blockchain element. Industry, both publicly and confidentially, continues to contribute to Ethereum and work with us and others to help our promising, toddler-age codebase reach maturity. Stay tuned for news on this front.
Bitcoin is a digital currency, sometimes referred to as a cryptocurrency, best known as the world's first truly decentralized digital currency. Bitcoin is traded on a peer-to-peer basis with a distributed ledger called the Blockchain, and the Bitcoin exchange rate to the US Dollar and other major currencies is determined by supply and demand as with other global exchange rates. The traded value of Bitcoin has proven volatile through various booms and busts in demand. Ultimately, however, many see Bitcoin as a store of value against government-backed fiat currencies.
The domain name "bitcoin.org" was registered on 18 August 2008.[17] On 31 October 2008, a link to a paper authored by Satoshi Nakamoto titled Bitcoin: A Peer-to-Peer Electronic Cash System[4] was posted to a cryptography mailing list.[18] Nakamoto implemented the bitcoin software as open-source code and released it in January 2009.[19][20][11] Nakamoto's identity remains unknown.[10]
Ethereum was initially described in a white paper by Vitalik Buterin,[10] a programmer involved with Bitcoin Magazine, in late 2013 with a goal of building decentralized applications.[11][12] Buterin had argued that Bitcoin needed a scripting language for application development. Failing to gain agreement, he proposed development of a new platform with a more general scripting language.[4]:88
In 2016 a decentralized autonomous organization called The DAO, a set of smart contracts developed on the platform, raised a record US$150 million in a crowdsale to fund the project.[25] The DAO was exploited in June when US$50 million in ether were taken by an unknown hacker.[26][27] The event sparked a debate in the crypto-community about whether Ethereum should perform a contentious "hard fork" to reappropriate the affected funds.[28] As a result of the dispute, the network split in two. Ethereum (the subject of this article) continued on the forked blockchain, while Ethereum Classic continued on the original blockchain.[29] The hard fork created a rivalry between the two networks.
بروتوكول اكتشاف الجيران (NDP) بروتوكول حل العناوين (ARP) بروتوكولات نفقيّة (بروتوكول الأنفاق في الطبقة الثانية) بروتوكول الربط بين نقطتين (PPP) بروتوكول الشجرة المُتفرعة (STP) الواجهة البينية للبيانات الموزعة بالألياف (FDDI) تبديل الأطر الإيثرنت (IEEE 802.3). الشبكات المحليّة اللاسلكيّة (IEEE 802.11) الشبكات الشخصية اللاسلكية (IEEE 802.15) البلوتوث (IEEE 802.15.1) الشبكات الشخصية اللاسلكية منخفضة المعدل (IEEE 802.15.4) مزيد ..
Ethereum's blockchain uses Merkle trees, for security reasons, to improve scalability, and to optimize transaction hashing.[61] As with any Merkle tree implementation, it allows for storage savings, set membership proofs (called "Merkle proofs"), and light client synchronization. The Ethereum network has at times faced congestion problems, for example, congestion occurred during late 2017 in relation to Cryptokitties.[62]
حاليا لا يُملك مالكو عملات بيتكوين خيارات كثيرة لإنفاق أموالهم من خلالها، وهو ما يدفع ببعضهم إلى استبدالها مقابل العملات التقليدية. يتم ذلك عادة عبر منصات خاصة بذلك حيث يتم استبدال البيتكوينات مع مُستخدمين آخرين لها. يبدو أنه وفي حال ما إذا رغبت الحكومات في معرفة هويات أصحاب بعض الحسابات فما عليها سوى أن تقوم بتقنين عمليات التحويل بدل منعها، حيث سيصبح بالإمكان معرفة اسم صاحب كل حساب بُمجرد أن يرغب في استبدال ما بحوزته مقابل عملات تقليدية، وهو ما يُمثل نقطة انطلاق لتتبع الأموال المسروقة.
^ Jump up to: a b c d e Joshua A. Kroll; Ian C. Davey; Edward W. Felten (11–12 June 2013). "The Economics of Bitcoin Mining, or Bitcoin in the Presence of Adversaries" (PDF). The Twelfth Workshop on the Economics of Information Security (WEIS 2013). Archived (PDF) from the original on 9 May 2016. Retrieved 26 April 2016. A transaction fee is like a tip or gratuity left for the miner.
This dramatic volatility attracted global attention with the mainstream media running near-daily reports on the price of Ether. The publicity generated has been a major boon for the ecosystem, attracting thousands of new developers and business ventures alike. In 2018 the amount raised through Ethereum-enabled ICOs reached almost $8bn, increasing from just $90m in 2016. While the price of Ethereum has faced extreme volatility over the years, it is this volatility which has driven interest. After every boom and bust cycle, Ethereum comes out the other side with a fundamentally stronger platform and a broader developer community backing it. These fundamental improvements would suggest a positive long-term outlook on the price of Ethereum.

It takes a (global) village to raise a blockchain. The live network and the community of open source developers contribute significantly to this effort. They continuously refine and harden the Ethereum platform, helping it get faster at responding to industry demands for the value propositions it offers. These investments of time and resources speak to their faith in Ethereum governance and the value that businesses and developers see in its capabilities. – Joseph Lubin, CEO of Consensys


بيتكوين ليست العملة الافتراضية الوحيدة المتواجدة حاليًا في الأسواق الافتراضية. فقد برزت بفضل نجاحات ال بيتكوين ، مجموعة متنوعة من ما يسمى ب "altcoins" أو العملات الافتراضية البديلة ذات قيمة جيدة في الأسواق. أهم الفروقات بين البيتكوين وهذه العملات البديلة هي: البتكوين الأصعب في التعدين والأكثر غلاءً بينما العملات البديلة يمكن الحصول عليها عادةً بطريقة أسهل وأرخص، ويمكن أن يكون سعرها أكثر ثباتًا من سعر البتكوين ذات السعر المتقلب، كما أنّ الكثير من هذه العملات تم إنشاؤها لتلافي المشاكل الحاصلة في نظام بتكوين.[20] هذه لائحة بست عملات رقمية بديلة :
حاليا لا يُملك مالكو عملات بيتكوين خيارات كثيرة لإنفاق أموالهم من خلالها، وهو ما يدفع ببعضهم إلى استبدالها مقابل العملات التقليدية. يتم ذلك عادة عبر منصات خاصة بذلك حيث يتم استبدال البيتكوينات مع مُستخدمين آخرين لها. يبدو أنه وفي حال ما إذا رغبت الحكومات في معرفة هويات أصحاب بعض الحسابات فما عليها سوى أن تقوم بتقنين عمليات التحويل بدل منعها، حيث سيصبح بالإمكان معرفة اسم صاحب كل حساب بُمجرد أن يرغب في استبدال ما بحوزته مقابل عملات تقليدية، وهو ما يُمثل نقطة انطلاق لتتبع الأموال المسروقة.
Despite the fallout from The DAO hack, Ethereum is moving forward and looking to a bright future. By providing a user-friendly platform that enables people to harness the power of blockchain technology, Ethereum is speeding up the decentralization of the world economy. Decentralized applications have the potential to profoundly disrupt hundreds of industries including finance, real estate, academia, insurance, healthcare and the public sector amongst many others.
×