^ Jump up to: a b c d e Joshua A. Kroll; Ian C. Davey; Edward W. Felten (11–12 June 2013). "The Economics of Bitcoin Mining, or Bitcoin in the Presence of Adversaries" (PDF). The Twelfth Workshop on the Economics of Information Security (WEIS 2013). Archived (PDF) from the original on 9 May 2016. Retrieved 26 April 2016. A transaction fee is like a tip or gratuity left for the miner.
In October 2015,[63] a development governance was proposed as Ethereum Improvement Proposal, aka EIP, standardized on EIP-1.[64] The core development group and community were to gain consensus by a process regulated EIP. A few notable decisions were made in the process of EIP, such as EIP-160 (EXP cost increase caused by Spurious Dragon Hardfork)[65] and EIP-20 (ERC-20 Token Standard).[66] In January 2018, the EIP process was finalized and published as EIP-1 status turned "active".[63]
سعر البيتكوين غير مستقر ومن المُحتمل جدا أنك سمعت بأخبار تجاوز بيتكوين لحاجز 11000 دولار صعودا أو نزولا. هناك من يعتقد بأن هذا السعر مُبالغ فيه، لكن هناك كثيرون يعتقدون بأنه سعر لا يُعطي للبيتكوين حقه. من بين الأسباب التي تدفع إلى اعتقاد ذلك هو كون البيتكوين سلعة تحتاج إلى قدر كبير من الكهرباء لإنتاجها ويُفترض أن يكون سعرها على الأقل مُقاربا لسعر الكهرباء التي تم استهلاكها لإنتاجها أو أعلى بقليل بحكم قيام المُنقبين بدور حيوي لشبكة بيتكوين، وبالتالي يجب أن يكون هناك ما يدفعهم للقيام ذلك. بإمكاننا معرفة ما يربحه المنقبون من العمليات التي يقومون بها بشكل دقيق، حيث هناك مواقع تنشر هذه الإحصائيات جاهزة، لكن يُمكن التحقق من ذلك عبر تحليل سجل حسابات بيتكوين أيضا. لدى كتابة هذه السطور استطاع المُنقبون تحقيق $3,925,863 خلال الساعات الـ24 الماضية، قد يبدو هذا المبلغ ضخما، لكن القيام بعمليات التنقيب تلك احتاجت إلى 11,388,578 جيجا هاش /الثانية وهو أيضا رقم كبير جدا ويحتاج إلى قدر ضخم من الكهرباء للقيام بذلك. ليس من السهل معرفة تكلفة القيام بذلك لكن يُمكن القيام ببعض الحسابات التي ستعطينها فهما تقريبيا للوضع.

• إستثمار البيتكوين يُعتبر مُقامرة: طبقاُ إلى رأى أستاذ الفقه د/جلوى الجميعة أن البيتكوين ما هى إلا عُملات يتم إستخدامها للمقامرة. حيث أن عملة البيتكوين هى عملة إفتراضية إلكترونية ليس لها أى سند أو غطاء من الذهب أو الفضة وبالتالى هى في حُكم الدين تُعتبر سلعة مجهولة المصدر. وبالتالى تتيح حدوث الكثير من عمليات النصب والإحتيال نتيجة لعدم وجود أى جهات رقابية تراقب سير عملية التداول والإستثمار الخاصة بالعملات. كما نهى الرسول تماماً عن مثل هذا النوع من الإستثمار عندما قال ”  صلى الله عليه وسلم عن شراء ما في بطون الانعام حتى تضع، وعما في ضروعها إلا بكيل أو وزن، ونهى عن شراء العبد وهو آبق، وعن شراء المغانم حتى تقسم، وعن شراء الصدقات حتى تقبض، وعن ضربة الغائص”.


نيمكوين : مليون هو مجموع عملة ال نيمكوين وهذا يعني أن ال نيمكوين ستكون نادرة نسبيا، بالضبط نفس مستوى ندرة ال بيتكوين . هذا وتساعد ال نيمكوين على إنشاء الإنترنت الغير خاضعة للرقابة، وتنكر السيطرة الحكومية. وهي منصة متعددة الاستخدامات يمكن استخدامها لنظام أسماء النطاقات الغير مركزي والغير منظم، نوع من الإنترنت الخاصة بها. ويمكن أيضا أن تستخدم لإرسال الرسائل، والتصويت، ونظام تسجيل الدخول.
According to the European Central Bank, the decentralization of money offered by bitcoin has its theoretical roots in the Austrian school of economics, especially with Friedrich von Hayek in his book Denationalisation of Money: The Argument Refined,[127] in which Hayek advocates a complete free market in the production, distribution and management of money to end the monopoly of central banks.[128]:22
^ Jump up to: a b c d "Statement of Jennifer Shasky Calvery, Director Financial Crimes Enforcement Network United States Department of the Treasury Before the United States Senate Committee on Banking, Housing, and Urban Affairs Subcommittee on National Security and International Trade and Finance Subcommittee on Economic Policy" (PDF). fincen.gov. Financial Crimes Enforcement Network. 19 November 2013. Archived (PDF) from the original on 9 October 2016. Retrieved 1 June 2014.
من منظور المنقبين فإن سعر البيتكوين الحالي أقل بكثير مما يجب عليه أن يكون، ولهذا ستجد أنه لا رغبة لديهم في بيع العُملات التي بحوزتهم بأسعار مُنخفضة لأنهم قد استخدموا كميات هائلة من الكهرباء لإنتاجها، إضافة إلى الاستثمار في عتاد خاص للقيام بذلك. الوضع سيزداد سوءا بالنسبة إليهم ما لم ينخفض عدد المُنقبين بشكل مُعتبر، حيث أن عدد العُملات التي سيتم إنتاجها ستنخفض إلى النصف كل 4 سنوات. في المقابل، تم إنتاج كميات كبيرة من البيتكوينات بشكل رخيص جدا في بدايات العُملة لما كان عدد المُنقبين قليلا ولما كان عامل “الصعوبة” hardness منخفضا جدا، وبالتالي حاجة إلى كهرباء أقل، هذا الأمر خلق حالة من اللاتوازن داخل شبكة العُملة، حيث بإمكان أصحاب البيتكوينات القديمة بيع عُملاتهم دون تسجيل خسائر مُقارنة بمن انضموا إلى جبهة المُنقبين مؤخرا.
البيتكوين عملة رقمية ذات مجهولية، حيث أن عملية التحويل عبرها يتطلب فقط معرفة رقم محفظة الشخص المحول إليه ويتم تخزين عملية التحويل في سلسلة الكتل برقم تسلسلي خاص ولا يتضمن هذا اسم المرسل او المتلقي او اي بيانات اخرى خاصة بهما، مما يجعل منها فكرة رائجة لدى كل من المدافعين عن الخصوصية، أو بائعي البضائع غير المشروعة (مثل المخدرات) عبر الإنترنت على حد سواء.[9]
As the industry continues to investigate blockchain platforms, it’s apparent that Ethereum is becoming a de facto leader. For example, a few days ago JPMorgan publicly open-sourced its Quorum platform, architected and developed around the Go Ethereum client by Jeff Wilcke and his team. Several other major banks are using Ethereum, and Microsoft is anchoring its Bletchley platform on it as the foundational blockchain element. Industry, both publicly and confidentially, continues to contribute to Ethereum and work with us and others to help our promising, toddler-age codebase reach maturity. Stay tuned for news on this front.
Leveraged trading in foreign currency or off-exchange products on margin carries significant risk and may not be suitable for all investors. We advise you to carefully consider whether trading is appropriate for you based on your personal circumstances. Forex trading involves risk. Losses can exceed deposits. We recommend that you seek independent advice and ensure you fully understand the risks involved before trading.
لضمان صحّة عمليات التحويل، يقوم نظام البيتكوين بالاحتفاظ بسجل حسابات تُسجل فيه جميع الإجراءات التي تتم على الشبكة يُطلق عليه اسم سلسلة الكُتل (بالإنجليزية: block chain). تتشارك جميع العُقد المتواجدة على شبكة البيتكوين هذا السجل عبر نظام يعتمد على بروتوكول بِتكُيِن. تحتوي سلسلة الكُتل على جميع الإجراءات التي تمت باستخدام بِتكُيِن، وهو ما يُمكن من معرفة الرصيد الذي يملكه كل عنوان على هذه الشبكة. يُطلق على هذا المفهوم وصف السلسلة للترابط المتواجد ما بين الكُتل، حيث تحتوي كل كُتلة على هاش الكُتلة التي تسبقها ويتواصل الأمر إلى غاية الوصول إلى الكُتلة الأولى التي يُطلق عليها اسم "كتلة التكوين" (بالإنجليزية: genesis block) . تكوين السلسلة بهذه الطريقة يجعل من مهمة تغيير أي كُتلة بعد مرور مُدة مُعينة على إنشائها في غاية الصعوبة، حيث أن تغيير أي كُتلة يتطلب تغيير كل الكُتل التي تليها بسبب الحاجة إلى إعادة حساب هاش كل كُتلة لتحديث قيمة هاش الكُتلة السابقة فيها. هذه الخاصية هي ما يجعل من مُشكل الإنفاق المُتكرر لنفس العُملات في غاية الصعوبة على بِتكُيِن، بل ويُمكن اعتبار سلسلة الكُتل العمود الفقري الذي لا يُمكن لعُملة بِتكُيِن الوقوف من دونه[10].
Physical wallets can also take the form of metal token coins[102] with a private key accessible under a security hologram in a recess struck on the reverse side.[103]:38 The security hologram self-destructs when removed from the token, showing that the private key has been accessed.[104] Originally, these tokens were struck in brass and other base metals, but later used precious metals as bitcoin grew in value and popularity.[103]:80 Coins with stored face value as high as ₿1000 have been struck in gold.[103]:102–104 The British Museum's coin collection includes four specimens from the earliest series[103]:83 of funded bitcoin tokens; one is currently on display in the museum's money gallery.[105] In 2013, a Utahn manufacturer of these tokens was ordered by the Financial Crimes Enforcement Network (FinCEN) to register as a money services business before producing any more funded bitcoin tokens.[102][103]:80
بروتوكول التوجيه بين البوابات (BGP)   بروتوكول التهيئة الآليّة للمضيفين (DHCP) بروتوكول التطبيقات المقيدة (CoAP) نظام أسماء النطاقات (DNS) بروتوكول نقل النصّ الفائق (HTTP) بروتوكول الوصول إلى رسائل الإنترنت (IMAP) بروتوكول النفاذ إلى الدليل البسيط (LDAP) برتوكول نقل أخبار الشبكة (NNTP) بروتوكول التوقيت في الشبكة (NTP) بروتوكول مكتب البريد (POP) بروتوكول معلومات التوجيه (RIP) بروتوكول التدفق في الزمن حقيقي (RTSP) بروتوكول وصف الجلسة (SDP) بروتوكول بدء جلسة (SIP) بروتوكول نقل الملفات (FTP) بروتوكول نقل الملفات البسيط (TFTP) بروتوكول إرسال البريد البسيط (SMTP) بروتوكول إدارة الشبكات البسيط (SNMP) بروتوكول الاتصال الآمن (SSH) بروتوكول تل نت (Telnet) سبيدي (SPDY) مزيد ..

In 2016 a decentralized autonomous organization called The DAO, a set of smart contracts developed on the platform, raised a record US$150 million in a crowdsale to fund the project.[25] The DAO was exploited in June when US$50 million in ether were taken by an unknown hacker.[26][27] The event sparked a debate in the crypto-community about whether Ethereum should perform a contentious "hard fork" to reappropriate the affected funds.[28] As a result of the dispute, the network split in two. Ethereum (the subject of this article) continued on the forked blockchain, while Ethereum Classic continued on the original blockchain.[29] The hard fork created a rivalry between the two networks.


Ethereum's blockchain uses Merkle trees, for security reasons, to improve scalability, and to optimize transaction hashing.[61] As with any Merkle tree implementation, it allows for storage savings, set membership proofs (called "Merkle proofs"), and light client synchronization. The Ethereum network has at times faced congestion problems, for example, congestion occurred during late 2017 in relation to Cryptokitties.[62]
نيمكوين : مليون هو مجموع عملة ال نيمكوين وهذا يعني أن ال نيمكوين ستكون نادرة نسبيا، بالضبط نفس مستوى ندرة ال بيتكوين . هذا وتساعد ال نيمكوين على إنشاء الإنترنت الغير خاضعة للرقابة، وتنكر السيطرة الحكومية. وهي منصة متعددة الاستخدامات يمكن استخدامها لنظام أسماء النطاقات الغير مركزي والغير منظم، نوع من الإنترنت الخاصة بها. ويمكن أيضا أن تستخدم لإرسال الرسائل، والتصويت، ونظام تسجيل الدخول. 

The price of bitcoins has gone through cycles of appreciation and depreciation referred to by some as bubbles and busts.[159] In 2011, the value of one bitcoin rapidly rose from about US$0.30 to US$32 before returning to US$2.[160] In the latter half of 2012 and during the 2012–13 Cypriot financial crisis, the bitcoin price began to rise,[161] reaching a high of US$266 on 10 April 2013, before crashing to around US$50. On 29 November 2013, the cost of one bitcoin rose to a peak of US$1,242.[162] In 2014, the price fell sharply, and as of April remained depressed at little more than half 2013 prices. As of August 2014 it was under US$600.[163] During their time as bitcoin developers, Gavin Andresen[164] and Mike Hearn[165] warned that bubbles may occur.
Here’s why. Ethereum is based on blockchain technology where all transactions are meant to be irreversible and unchangeable. By executing a hard fork and rewriting the rules by which the blockchain executes, Ethereum set a dangerous precedent that goes against the very essence of blockchain. If the blockchain is changed every time a large enough amount of money is involved, or enough people get negatively impacted, the blockchain will lose its main value proposition – secure, anonymous, tamper proof & unchangeable.

• لا حرج من دفع عمولات تحويل العملات: كما هو شائع بالنسبة للبعض أن دفع العُمولات عبر شبكات الإنترنت مقابل خدمات تحويل أو شراء عُملات البيتكوين يُعد شكل من أشكال الربا غير المسموح بها. لكن إستناداُ إلى ما تم ذكره بحسب الفتوى رقم 259576 أن لا هناك أى حرج على دفع مثل هذه العمولات. حيث إنك تدفع مُقابل حصولك على خدمة معينة بما فيها خدمات تحويل وشراء عُملات البيتكوين الإفتراضية.
^ Chan, Edwin. "China Plans to Ban Cryptocurrency Mining in Renewed Clampdown". www.bloomberg.com. Retrieved 10 April 2019. While China was once home to about 70 percent of Bitcoin mining and 90 percent of trades, authorities have waged a nearly two-year campaign to shrink the crypto industry amid concerns over speculative bubbles, fraud and wasteful energy consumption.

مقارنة بأجزاء أخرى من العالم بدأت الدول العربية في وقت متأخر نسبيا باستخدام بيتكوين حيث أعلن عن قبول هذه العملة لأول مرة في الأردن في بار شاي في العاصمة عمان. وتلى ذلك مطعم بيتزا وصراف آلي في دبي[15] ومن ثم شركة انظمه معلومات في فلسطين[16] كما أصبح سوق السفير من أوئل الاسواق في الكويت و الشرق الأوسط التي تقبل البتكوين في تعاملته [17]. اما بالنسبة للعملة الالكترونية في المشهد الاعلامي العربي فقد بدأت مؤخرا فقرات اخبارية تتحدث عنها ولو بشكل طفيف كما بدأت مواقع متخصصة في اخبار بيتكوين مثل موقع بيتكوين نيوز عربية [18] التابع لمجموعة اعلامية كبيرة،وعلى مستوى الشبكات الاجتماعية يمكن للمستخدمين في الشرق الأوسط وشمال افريقيا التفاعل على موقع askbitcoiner [19] الذي يعتبر أول شبكة اجتماعية للعملة الرقمية في العالم العربي حيث يمكن العثور على الاجوبة للاستفسارات حول العملة الرقمية وتقنية البلوك شاين. وعلى صعيد الشركات اللي توفر خدمات للبيتكون بالوطن العربي فمنهما يلو (بالإنجليزية: Yellow) و بت اويسس (بالإنجليزية: BitOasis) المؤسستان في دبي. بالإضافة إلى بت فلس (بالإنجليزية: BitFils) المؤسسة في الكويت. ويمكن شراء وتداول البيتكوين محليا عن طريق localbitcoins.com .


• لا حرج من دفع عمولات تحويل العملات: كما هو شائع بالنسبة للبعض أن دفع العُمولات عبر شبكات الإنترنت مقابل خدمات تحويل أو شراء عُملات البيتكوين يُعد شكل من أشكال الربا غير المسموح بها. لكن إستناداُ إلى ما تم ذكره بحسب الفتوى رقم 259576 أن لا هناك أى حرج على دفع مثل هذه العمولات. حيث إنك تدفع مُقابل حصولك على خدمة معينة بما فيها خدمات تحويل وشراء عُملات البيتكوين الإفتراضية.
من منظور المنقبين فإن سعر البيتكوين الحالي أقل بكثير مما يجب عليه أن يكون، ولهذا ستجد أنه لا رغبة لديهم في بيع العُملات التي بحوزتهم بأسعار مُنخفضة لأنهم قد استخدموا كميات هائلة من الكهرباء لإنتاجها، إضافة إلى الاستثمار في عتاد خاص للقيام بذلك. الوضع سيزداد سوءا بالنسبة إليهم ما لم ينخفض عدد المُنقبين بشكل مُعتبر، حيث أن عدد العُملات التي سيتم إنتاجها ستنخفض إلى النصف كل 4 سنوات. في المقابل، تم إنتاج كميات كبيرة من البيتكوينات بشكل رخيص جدا في بدايات العُملة لما كان عدد المُنقبين قليلا ولما كان عامل “الصعوبة” hardness منخفضا جدا، وبالتالي حاجة إلى كهرباء أقل، هذا الأمر خلق حالة من اللاتوازن داخل شبكة العُملة، حيث بإمكان أصحاب البيتكوينات القديمة بيع عُملاتهم دون تسجيل خسائر مُقارنة بمن انضموا إلى جبهة المُنقبين مؤخرا.
بيتكوين (بالإنجليزية: Bitcoin) هي عملة معماة ونظام دفع عالمي يمكن مقارنتها بالعملات الأخرى مثل الدولار أو اليورو، لكن مع عدة فوارق أساسية، من أبرزها أن هذه العملة هي عملة إلكترونية بشكل كامل تتداول عبر الإنترنت فقط من دون وجود فيزيائي لها.[1] وهي أول عملة رقمية لامركزية - فهي نظام يعمل دون مستودع مركزي أو مدير واحد، أي أنها تختلف عن العملات التقليدية بعدم وجود هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها. وتتم المعاملات بشبكة الند للند بين المستخدمين مباشرة دون وسيط من خلال استخدام التشفير. يتم التحقق من هذه المعاملات عن طريق عُقد الشبكة وتسجيلها في دفتر حسابات موزع وعام يسمى سلسلة الكتل. اخترع البيتكوين شخص غير معروف أو مجموعة من الناس عرف باسم ساتوشي ناكاموتو وأُصدِر كبرنامج مفتوح المصدر في عام 2009.
The proof-of-work system, alongside the chaining of blocks, makes modifications of the blockchain extremely hard, as an attacker must modify all subsequent blocks in order for the modifications of one block to be accepted.[87] As new blocks are mined all the time, the difficulty of modifying a block increases as time passes and the number of subsequent blocks (also called confirmations of the given block) increases.[75]
بيتكوين ليست العملة الافتراضية الوحيدة المتواجدة حاليًا في الأسواق الافتراضية. فقد برزت بفضل نجاحات ال بيتكوين ، مجموعة متنوعة من ما يسمى ب "altcoins" أو العملات الافتراضية البديلة ذات قيمة جيدة في الأسواق. أهم الفروقات بين البيتكوين وهذه العملات البديلة هي: البتكوين الأصعب في التعدين والأكثر غلاءً بينما العملات البديلة يمكن الحصول عليها عادةً بطريقة أسهل وأرخص، ويمكن أن يكون سعرها أكثر ثباتًا من سعر البتكوين ذات السعر المتقلب، كما أنّ الكثير من هذه العملات تم إنشاؤها لتلافي المشاكل الحاصلة في نظام بتكوين.[20] هذه لائحة بست عملات رقمية بديلة :
Blockchain analysts estimate that Nakamoto had mined about one million bitcoins[28] before disappearing in 2010, when he handed the network alert key and control of the code repository over to Gavin Andresen. Andresen later became lead developer at the Bitcoin Foundation.[29][30] Andresen then sought to decentralize control. This left opportunity for controversy to develop over the future development path of bitcoin, in contrast to the perceived authority of Nakamoto's contributions.[31][30]
×